قوات الاحتلال الأمريكي ترتكب مجازر جديدة ضد المدنيين خلال عمليات دهم في ولايات ننجرهار، قندوز، كابيسا، ولوجر

استمرارا لجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال الأمريكي في أفغانستان، شن المحتلون البارحة عملية دهم وحشية برفقة عملاؤهم المرتزقة في منطقة تتنك بمديرية خوجياني في ولاية ننجرهار.

خلال المداهمة فجر العدو أبواب المنازل بالقنابل، ونهبوا المنازل بحجة التفتيش، ثم قاموا بإطلاق النار على المدنيين وقتلوا 6 مدنيين من بينهم 4 إخوة، وأصابوا 2 آخرين بجروح.

أسماء الشهداء كالآتي:

مامور خان، أمير خان، سور قول، سبين قول، ديدار قول، وحميد قول.

وفي ولاية قندوز أسر المحتلون الأمريكيون 5 مدنيين عزل بعد تدمير أبواب منازل عدد كبير من سكان منطقة زر كمر في مديرية خان آباد، ونهب منازلهم.

كما قتل العدو المحتل البارحة مدنيا يسمى/ محمد عارف ونهبوا منزله بعد تفجير أبواب منزله في منطقة وادي شبة التابعة لمديرية الاساي بولاية كابيسا.

وفي ولاية لوجر؛ دمر العدو منازل المدنيين العزل بعد نهبها خلال عملية دهم في قرية شاكيان بمديرية بركي برك، وأسروا في نهاية العملية أحد المدنيين العزل من عامة سكان المنطقة.

ترتكب كل هذه الجرائم في حق عامة المدنيين العزل بشكل يومي وسط صمت من قبل منظمات حقوق البشر العالمية، والمؤسسات والدوائر الحقوقية، ولم تندد منظمة يوناما التابعة للأمم المتحدة هذه الجرائم ضد الأهالي العزل، واكتفت بمشاهدة جرائم الأمريكيين.

ذبیح الله مجاهد / المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۶/۷/۱۴۴۰هـ ق

۲۲/۱۲/۱۳۹۷هـ ش ــ 2019/3/13م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق