جرائم المحتلين والعملاء ضد التربية والتعليم خلال 3 شهور

■ في 3 من أكتوبر، قام المحتلون والعملاء بمداهمة مدرسة المولوي موسى خان في منطقة قلعه سر بلند من ضواحي مديرية واغظ المفتوحة بولاية غزني، فسادوا الرعب والوحشة على المنطقة المذكورة، وفي نهاية المطاف قتلوا 7 من تلاميذ تلك المدرسة.

في 14 من أكتوبر، قصف المحتلون مدرسة في منطقة استيشن بمديرية سنجين بولاية هلمند، فاستشهد جراء ذلك 4 تلاميذ صغار.

■ وفي نفس التاريخ، قصف العدوّ مدرسة دينية باسم خالد بن الوليد في منطقة لودينان من ضواحي مديرية سنج آتش بولاية بادغيس، ونهبوا الأموال النفيسة من المدرسة المذكورة.

■ في 1 من أكتوبر، داهم المحتلون والعملاء على منطقة يختشال بمديرية جريشك بولاية هلمند، فداهموا على مدرسة تحفيظ القرآن للأطفال، وقاموا أثناء ذلك بإخراج التلاميذ من المدرسة، ومنعوهم أن يأخذوا كتبهم ومصاحفهم، ففجروا المدرسة بالألغام، واحترق 4 مصحفت وبعض الكتب وتهدّم مسجد جراء ذلك، إنا لله وإنا إليه راجعون.

■ في 29 من نوفمبر، داهم المحتلون على مدرسة نور المدارس الشهيرة في قرية عليزو بمنطقة مستوفي بمديرية شلجر بولاية غزني، وقاموا أثناء ذلك بإحراق مكتبة المدرسة المذكورة، وكسروا أبواب البيوت والغرفات، وقتلوا مواطنا اسمه الحاج نصير، واعتقلوا مدير المدرسة و2 آخرين واقتادوهما معهم.

■ في 23 من نوفمبر، داهم المحتلون والعملاء على مدرسة دينية في منطقة فيروزكوه بولاية غور، ومزقوا الكتب الدينية والمصاحف.

■ في 11 من نوفمبر، داهم المحتلون والعملاء على منطقة ينجي قلعه بمديرية جمتال بولاية بلخ، ومنعوا التلاميذ عن المسجد والمدرسة، وعطّلوها.

■ في 6 نوفمبر، قام المحتلون والعملاء بقتل 5 طلاب في قرية أختوم بمديرية جغتوي بولاية ميدان وردك، وأحرقوا مكتبة المدرسة وآذوا المواطنين الذين كانوا بجوار المدرسة.

■ في 3 من نوفمبر، داهم المحتلون والعملاء على مدرسة سراج العلوم بمنطقة وتش غرك من ضواحي مركز ولاية بكتيا، ووفق الأخبار الواصلة فإنّ الجنود كسّروا أبواب المدرسة ونوافذها في بداية مجيئهم، وخرّبوا أجزاء من المدرسة، وفي نهاية المطاف اعتقلوا بعض أساتذة هذه المدرسة وتلاميذها.

■ في 4 من ديسمبر، أحرقت مدرسة من قبل الشبكة الجاسوسية العميلة في منطقة قلعه زمان من ضواحي مدينة فراه، وأعلن مسؤولي هذه المدرسة بأنها أحرقت من قبل العدوّ العميل لتشويه صورة المجاهدين، وقد شجبت الإمارة الإسلامية واستنكرت الحادثة المذكورة وتسعى بأن تقبض المجرمين.

■ في 5 من ديسمبر، قام المليشيا بقتل حافظ للقرآن الكريم بشكل بربري بعدما عذّبوه لعدّة أيام، وجرحوا طفلا آخر في قرية شنكي بمديرية جيلان بولاية غزني.

■ في 16 من ديسمبر، قام الجنود العملاء بمداهمة مدرسة دينية في منطقة كاريز مركز مدينة لشكرجاه بولاية هلمند، وقاموا أثناء ذلك باعتقال الشيخ محمد شفيق الأستاذ في المدرسة المذكورة، ثم قتلوه.

■ في 19 من ديسمبر، داهم المحتلون والعملاء على مدرسة المقرئ حميد في لعل بور، وأحرقوها بالكامل.

■ في 22 من ديسمبر، قام الدواعش الخوارج بذبح مدير مدرسة في مديرية تشبرهار بولاية ننجرهار، وبعد يومين سلّموا جثته إلى وجهاء القبائل. ويقال بأنّ المدير المذكور بذريعة مساندته مجاهدي الإمارة الإسلامية، فذبحوه على أبشع شكل ممكن.

■ في 21 من ديسمبر، استشهد الشيخ عبد الباسط مع زميل له جراء قصف المحتلين في منطقة بشتونكوت بولاية فارياب.

■ في 25 من ديسمبر، قصفت طائرات المحتلين بيوت المدنيين في منطقة ده باباي بمديرية كجكي بولاية هلمند، فاستشهد جراء ذلك 7 من المواطنين الأبرياء، بما فيهم 3 تلاميذ لمدرسة دينية.

■ في 29 من ديسمبر، قام المحتلون والعملاء بقتل 11 طالبًا لمدرسة دينية في منطقة بتانخيل بمديرية سيدآباد بولاية ميدان وردك.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق