انتفاض الشارع الجزائري ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة والشرطة تستخدم القوة لتفريق المظاهرات

تفيد التقارير عن استخدام الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريق مظاهرة في العاصمة الجزائرية احتجاجا على ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة رغم حالته الصحية المتدهورة.
وخرج آلاف المتظاهرين للتعبير عن رفضهم للولاية الخامسة والمطالبة بالعدول عن ترشح بوتفليقة لـ”العهدة الخامسة”، كما اعتقلت الشرطة عددا من المشاركين في المظاهرة.
وقد انتشرت قوات الأمن، منذ صباح اليوم الأحد، في أغلب الأحياء الرئيسية للعاصمة، تحسبا لمظاهرة واسعة من قبل الشعب الجزائري الذي يتهم بوتفليقة وحكومته بالفساد والظلم والاستبداد وبضياع ثروات البلاد.
وشهدت أغلب المدن الجزائرية يوم الجمعة الماضي، تظاهرات رافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق