الأمريكيون وعملاؤهم قتلوا 27 مدنيا في ولايتي ننجرهار وميدان وردك، 18 منهم استشهدوا في قصف الأمريكيين لسجن

تفيد الأنباء الواردة من مديرية حصارك بولاية ننجرهار عن قيام طائرات الاحتلال الأمريكي بقصف منازل المدنيين العزل في منطقة “دو آب”، ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين عزل من بينهم أب و 3 من أبناءه.

وبعد القصف نفذ الأمريكيون عملية إنزال في المنطقة، داهموا فيها منازل المدنيين ونهبوا الأموال والأشياء القيمة.

وفي منطقة “غوجيزة” بنفس المديرية قصف الأمريكيون الوحشيون سجنا يديره مجاهدو الإمارة الإسلامية لحبس المجرمين الضالعين في قضايا حقوقية وجنائية فيه.

أسفر القصف العنيف عن تدمير السجن واستشهاد 18 سجينا وإصابة 2 آخرين بجروح خطيرة.

ولم تلحق خسائر بالمجاهدين في كلتا العمليتين.

وفي منطقة “كوكدرة” بمديرية حصارك تعطبت سيارة للمجاهدين في قصف الطائرات الأمريكية واستشهد 4 من المجاهدين من بينهم قائد مجموعة، تقبلهم الله.

كما شن الأمريكيون برفقة عملائهم عملية إنزال في وادي المضيق بمديرية سيد آباد بولاية ميدان، حيث فتشوا خلالها منازل المدنيين بوحشية، وعلاوة على نهبهم جميع الممتلكات الثمينة للأهالي، قاموا بإلحاق أضرار كبيرة بالمنازل بتفجير وكسر الأبواب والنوافذ، وإعدام 4 مدنيين من سكان المنطقة (رشيد، كاظم، مجيب، ورجل آخر) وأسر 4 قرويين ونقلهم مكبلي الأيدي. ولم تلحق خسائر بالمجاهدين في هذه العملية.

علما بأن مجاهدي الإمارة الإسلامية تمكنوا بفضل الله من تقليل أثر هجمات الأمريكيين وعملائها بتطبيق تكتيكات عسكرية خاصة، وحينما ييئس العدو من أي إنجاز يقوم بالقصف البساطي لتدمير منازل الأهالي وقتل المدنيين، وبعد ذلك يدعون كذبا بأنهم من المجاهدين.

ذبيح الله مجاهد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۹/۳/۱۹هـ ق

۱۳۹۶/۹/۱۶ هـ ش ــ 2017/12/7م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق