انضمام النائب الأول لتنظيم داعش في أفغانستان للإمارة الإسلامية – تقرير مرئي (مترجم للعربیة) لاستوديو الإمارة

ظهرت قبل عدة سنوات جماعة باسم داعش في أفغانستان، وكان أحد أبرز أعضائها ومسئوليها عبدالرزاق مهدي من سكان ولاية فراه. عين المذكور من قبل داعش قبل فترة كنائب لأمير ولاية خراسان، كما كان المذكور مسئول التواصل بين دواعش عراق وأفغانستان.

عبد الرزاق مهدي الذي عمل لفترة طويلة كنائب أمير داعش في أفغانستان، شاهد بأم أعينه أفعال داعش وثبت له انحراف هذا التنظيم وضرره للمسلمين، وبعد دركه الحقائق انشق عن داعش وأعلن انضمامه للإمارة الإسلامية.

وبين المذكور وهو أهم مسئولي داعش في أفغانستان الوضع في صفوف داعش وكشف عن بعض الأسرار المهمة.
تناشد الإمارة الإسلامية باقي أعضاء داعش بترك سياسة انقسام وافتراق المسلمين واختيار سبيل الإتحاد.

والآن ندعوكم لمشاهدة حوار مترجم لمراسل استوديو الإمارة مع نائب داعش عبد الرزاق مهدي عبر الروابط التالية:

الجودة المتوسطة:

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. حلبية حرة
    رد

    نصركم الله وبارك فيكم وبجهادكم وتضحياتكم
    وجعلكم الله شوكة في حلوق الطغاة والبغاة والخوارج الأنذال
    اللهم انصر الطالبان وانصر بهم الإسلام والمسلمين
    آمين آمين آمين

اضف تعليق