جرائم المحتلين والعملاء في شهر سبتمبر 2017م

حافظ سعيد

 

■ في 5 من سبتمبر 2017م، قام مسلّحوا باتشا قائد أمن مديرية شاوليكوت بقتل مجاهد سابق يُدعى الملا عبد الغفور.

■ في 6 من سبتمبر، قصف المحتلّون ضواحي مديرية تشوره بولاية أروزجان، فاستشهد جراء ذلك 7 من المواطنين، كما دمّرت بعض البيوت.

■ وفي نفس التاريخ، أطلق محافظوا الطريق السريع هرات – قندهار في مديرية (فراه رود) النيران على حافلة صغيرة، فاستشهد مواطنٌ وأصيب 3 آخرون.

■ في 7 من سبتمبر، قامت المليشيا بقتل فتاة شابة في قرية شير بيج بمديرية قوشتيبه بولاية جوزجان وجرحوا 2 آخرين.

■ وفي نفس التاريخ، قصفت طائرة بدون طيّار منطقة قلعه خور بمديرية خاص أروزجان بولاية أروزجان، فاستشهد مواطنٌ وأصيب آخر.

■ في 9 من سبتمبر، داهمت القوّات المحتلة بمساعدة العملاء منطقة نيلي بمديرية لعل بور بولاية ننجرهار، وأثناء ذلك فتّشوا بيوت المواطنين، وقتلوا 5 من المدنيين وجرحوا 3 آخرين.

■ في 11 من سبتمبر، قامت المليشيا بقتل 2 من طلاب العلوم الشرعية في منطقة شير بمديرية قره باغ بولاية غزني، وأصابوا آخر.

■ في 12 من سبتمبر، داهم المحتلّون والعملاء منطقة أبو بكر وزير في مديرية خوجياني بولاية ننجرهار، وأثناء ذلك فجروا أبواب البيوت بالألغام اللاصقة، وضربوا المواطنين الأبرياء ضرباً مبرّحاً، وسرقوا أموالهم واعتقلوا 4 من المواطنين واقتادوهم معهم.

■ في 13 من سبتمبر، قال أهالي ولاية بلخ للناشطين في مجال حقوق الإنسان بأنّ الجنود العملاء ينهبون ويسرقون أموال المواطنين بذريعة العمليات، ويضربونهم أو يعتقلونهم. وقال مصباح رئيس مؤسسة “خط نو” في ولاية بلخ لإذاعة آزادي (الحرية): إنّ المسلحين يسرقون أموال المواطنين، ويؤذونهم، ويقطعون السبل عليهم.

■ وفي نفس التاريخ، قام الجنود العملاء بقتل مواطنٍ قرب مركز مديرية دره بوم بولاية بادغيس، وجرحوا آخر.

■ وفي التاريخ ذاته، داهم المحتلّون والعملاء منطقة سنجرخيل طوطو من ضواحي مديرية شيرزاد بولاية ننجرهار، وأثناء ذلك كسروا أبواب البيوت وفتّشوها وضربوا المواطنين، وقتلوا شيخاً وطفلاً واعتقلوا 4 من المواطنين واقتادوهم معهم.

■ وفي 14 من سبتمبر، داهم المحتلّون والعملاء منطقة جرداوي بمديرية لعل بور بولاية ننجرهار، واعتقلوا 7 من المواطنين واقتادوهم معهم.

■ في 15 من سبتمبر، أعلنت وسائل الإعلام بأنّ الجنود العملاء تخندقوا في مدرسة مولوي كمال الدين في مركز مديرية بركي برك بولاية بغلان ونقبوا جدران المدرسة وكبّدوا المدرسة خسائر مالية. كما أنّ الجنود تخندقوا منذ 4 شهور وإلى الآن في منطقة أخرى تسمى فلول وصنعوا هنالك قواعد، وإنّ تلاميذ تلك المدرسة محرومون من التعليم حتى الآن.

■ في 16 من سبتمبر، قتلت المليشيا معلماً يُدعى المعلم جان محمد في منطقة أوريا خيل بمديرية زرمت بولاية بكتيا، وجرحوا ابنيه.

■ في 17 من سبتمبر، قام المحتلّون بقصف مناطق شيخي ونيكروز من ضواحي مديرية خاك أروزجان بولاية أروزجان، فاستشهد 6 من المواطنين وقتلوا بعض الأغنام ودمروا بعض البيوت.

■ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء عالماً يُدعى عبدالهادي آخوندزاده في منطقة بالاي بمديرية ده يك بولاية غزني، وجرحوا امرأته وابنه.

■ في 18 من سبتمبر، داهم المحتلّون والعملاء منطقة دلالك أوزرك بمديرية خاكريز بولاية قندهار وكسروا أثناء ذلك أبواب البيوت، وضربوا المواطنين، واعتقلوا 9 منهم، وعلاوة على ذلك قتلوا 3 أطفال، و4 شيوخ، و12 من الشباب في بيوتهم، وعلاوة على هذه الخسائر كبدوهم خسائر مالية فادحة.

■ في 19 من سبتمبر، قصفت طائرات العملاء منطقة خم جنجل بمديرية قادس بولاية بادغيس، وقتلواً مواطناً وجرحوا آخر.

■ وفي التاريخ ذاته، قصف المحتلّون منطقة لالاباي بمديرية قادس بولاية بادغيس، فقتلوا 3 من المدنيين وجرحوا 3 آخرين.

■ في 20 من سبتمبر، قصف الجنود العملاء بالمدفعية منطقة شاليز من ضواحي مركز ولاية غزني فأصابت بيوت المدنيين، فاستشهد جراء ذلك 3 من المدنيين.

■ في 21 من سبتمبر، قصف المحتلّون قرية صالح جل بمديرية ناوه بولاية غزني، فاستشهد طفلان وجرح طفلٌ وسيدة أيضاً.

■ في 22 من سبتمبر، قام الجنود المحتلّين والعملاء بمداهمة بيوت المدنيين في منطقة دامبارخانه من ضواحي مديرية بتي كوت بولاية ننجرهار، ففجروا أبواب البيوت بالألغام اللاصقة وسرقوا الأموال النفيسة، كما قتلوا 2 من عوام المسلمين واعتقلوا 9 من المدنيين الأبرياء وزجوا بهم في السجون.

■ وفي نفس التاريخ، أطلقت المليشيا  قذائف هاون على منطقة مرشكار بمديرية المار بولاية فارياب، فقُتل جراء ذلك طفلان وجرح 2 آخران.

■ في 23 من سبتمبر، اعتقلت المليشيا أحد المواطنين يدعى محمد إسحاق بن حميد الله في منطقة درامك بمديرية ده يك بولاية غزني ثم قتلوه.

■ في 24 من سبتمبر، داهمت القوات المحتلّة والعميلة بيوت المدنيين في منطقة كنكرك بمديرية سرخرود بولاية أروزجان، وأثناء ذلك قتلوا 3 من المدنيين الأبرياء وجرحوا سيدة و3 أطفال.

■ في 25 من سبتمبر، هجّر الجنود الكوماندوز خلال عملية ما لا يقل عن 200 من العوائل في منطقة بيسي أونكي من ضواحي مديرية بولدك بولاية قندهار عن مناطقهم وبيوتهم، وأثناء ذلك قاموا بتخريب 30 بيتاً للمواطنين، وأحرقوا بساتينهم ومزارعهم.

■ وفي نفس التاريخ، قتلت المليشيا شيخاً طاعناً في السنّ يدعى رحمت الله في منطقة ميانكول بمديرية قلعه زال بولاية قندوز.

■ في 26 من سبتمبر، قصفت طائرات العملاء منطقة تشوبكي بمديرية خيبر بولاية فارياب، فاستشهد مواطنٌ وجرح 3 آخرون.

■ في 27 من سبتمبر، ألقى الجنود العملاء قذائف هاون على مديرية دره بوم بولاية بادغيس، فأصابت مدرسة يدرس فيها التلاميذ، فاستشهد طالبان جراء ذلك.

■ في 28 من سبتمبر، أطلق الجنود العملاء قذائف هاون على منطقة شاتور بمديرية سرحوشه بولاية بكتيكا، فاستشهدت سيدتان وجُرحت أخرى.

■ في نفس التاريخ، استشهد 4 من المزارعين جراء قصف طائرات إدارة كابول العميلة لمنطقة القناق ودروازه بته بمديرية درقد بولاية تخار.

■ في 30 من سبتمبر، استشهد مواطنٌ يدعى سيدوخان وجرح ابنه جراء سقوط قذائف الجنود العملاء على منطقة دوابي بمديرية جهل جزي بولاية فارياب.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق