تنبيه حول مرض الأسير الأمريكي  (Kevin King) !

تمكن مجاهدو الإمارة الإسلامية قبل أكثر من عام من أسر 2 من أتباع دول الاحتلال كانا يعملان ضمن هيئة التدريس في ما يسمى بالجامعة الأمريكية في مدينة كابل.

أحد الأسرى هو الأستاذ الأمريكي كيفن كينغ (Kevin King) المبتلي بمرض القلب الخطير وهو مريض الكلى أيضا.

لقد حاولنا من حين لآخر علاج المذكور وتقديم الرعاية الطبية له، لكن بما أننا في وضع قتالي فلا يتوفر لدينا تسهيلات طبية كثيرة ولذلك لا نستطيع معالجته بشكل كامل.

والآن اشتد مرض الأستاذ المذكور، ويعاني من تورم القدمين أيضا، ويغمى عليه أيضا بعض الأحيان ويشتد مرضه من يوم لآخر.

بما أن الطرف الأمريكي لا يبالي كثيرا في موت أو حياة أتباعه، نحن نعلن وننبه لهم من جديد بقبول شروط الإمارة الإسلامية من أجل إطلاق سراح الأسيرين بشكل سالم، وتحرير أتباعهم بسرعة. وإذا ما أطالوا في هذا الأمر أكثر ويخرج وضع كيفن كينغ (Kevin King) الصحي من السيطرة أو يفارق الحياة فلن تتحمل الإمارة الإسلامية المسئولية كون الطرف المقابل لا يقبل إنهاء الملف ولا يهتم لحياة أتباعه.
ذبيح الله مجاهد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

10/2/1439 هـ ق
۱۳۹۶/۸/۸هـ ش ـــ 2017/10/30م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق