باغرام: مقتل وجرح حوالي 20 جنديا أمريكيا في عملية استشهادية نفذت ثأرا لكلمة التوحيد

نفذ أحد مجاهدي الإمارة الإسلامية البطل/ محمد إدريس (من سكان ولاية كابيسا) عملية استشهادية في الساعة 6 عصر اليوم بواسطة دراجة نارية مفخخة بمواد شديدة الانفجار على مجموعة من جنود القوات الأمريكية المحتلة كانوا متجمعين عند البوابة الثالثة لقاعدة باغرام الجوية الواقعة في ولاية بروان، والتي تعتبر من أكبر قواعد الاحتلال الأمريكي في أفغانستان.

ويأتي الهجوم كرد انتقامي من جنود الاحتلال لإهانتهم كلمة التوحيد اليوم في ولاية بروان.
وتفيد المعلومات الأولية بأن الحصيلة الأولية للهجوم البطولي الانتقامي قتل وجرح ما يزيد على 20 جنديا أمريكيا محتلا.

تمكن المجاهد الاستشهادي بتكتيك خاص من الوصول إلى الموقع المذكور واستهداف مجموعة من الجنود الأمريكيين المجتمعين عند البوابة قُبَيل انطلاقهم لشن عمليات في المنطقة.

لقد استفزت قوات الاحتلال مشاعر الشعب الأفغاني المسلم واستثارت حميته للدفاع عن دينه بعد إهانتها لكلمة التوحيد، وآلاف الشباب جاهزون للتضحية في سبيل الدفاع عن هذه الكلمة المباركة، وسيرى الأمريكيون المحتلون منهم يوما أسودا، وسيُحِيلون ليلهم نهارا، إن شاء الله.

ذبیح الله مجاهد – المتحدث باسم إمارة أفغانستان الإسلامية

۱۵/۱۲/۱۴۳۸هـ ق
۱۵/۶/۱۳۹۶هـ ش ــ 2017/9/6م

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق