تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول تبليغات وسائل الإعلام الغربية

نشرت وكالة اسوشيتد برس الغربية يوم أمس تقريرا مستندا لمصادر مجهولة حول قيام المكتب السياسي للإمارة الإسلامية بإجراء اتصالات مكررة مع جهاز استخبارات إدارة كابل ومع مجلس شورى الأمن حسب اصطلاحهم، بحثوا خلالها عدة مواضيع.

نحن نرد هذه التبليغات بشدة، لم يجر أي مسئول أو هيئة في الإمارة الإسلامية اتصال مع إدارة كابل البلا صلاحية والمضطربة.

السبب الرئيسي لمعضلة أفغانستان هو وجود الاحتلال الأجنبي، وأهداف الأمريكيين المحتلين المشئومة هنا لإدامة الحرب وإراقة الدماء.

لدى الإمارة الإسلامية سياسة واضحة حيال ملف المفاوضات، الاحتلاليون هم الطرف الأصلي مقابلنا، والمسألة الرئيسية في أفغانستان هو وجود الاحتلال الأجنبي.

ولا فائدة في البحث في القضايا الهامشية في ظل وجود الاحتلال.

ذبيح الله مجاهد – المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۸/۱۲/۸هـ ق
۱۳۹۶/۶/۸هـ ش ـــ 2017/8/30م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق