أَمْضِـي معَ الحقِّ

شعر: عصام العطار

 

أَمْضِـي معَ الحقِّ والصحراءُ مُحْرِقَةٌ لا ظِــلَّ فيهـا ولا مَــأْوَى لإنْسَــانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والأمـواجُ هـادِرَةٌ وَقَــدْ تَقاصَـــرَ خَوْفـــاً كُــــلُّ رُبَّـــانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والأَجْواءُ عَاصِـفَةٌ والأُفْـــقُ يُشْـــعِلُ نيرانـــاً بِنيــرانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والظلماءُ حَالِكَـةٌ وبَــارِقُ الْفَجْــرِ لم تُبْصِــرْهُ عَيْنـانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والأَخْطَارُ مُحْدِقَةٌ والْمـــوْتُ يَـــرْنُو بأَشْــكالٍ وأَلْــوَانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والأَهْـوَاءُ حَاكِمَـةٌ فلا تَـــرَى غَيْـــرَ أَهْـــوَاءٍ وعُبْـــدَانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ والأَسْقَامُ ضارِيَةٌ والْجِسْمُ شِلْوٌ مُدَمّىً بَيْنَ عُقبانِ
أَمْضِـي معَ الحقِّ ما دَارَ الْجدِيـدَانِ وَلاَ سِلاَحَ سِـوَى عَزْمِـي وَإيمانـي
أَمضِـي وَلَوْ سَدَّ دَرْبـي كُلُّ طُغْيَـانِ وَلَــوْ تَنَكَّـــرَ لــي أَهْلِـي وإِخْوَانـي
أَمضِـي وأمضي ولا أُصْغـي لِفَتّــانِ مِنْ مَاكِرِ الإنْسِ أَوْ مِنْ مَارِدِ الْجانِ
اللهُ حَسْبِي، لَهُ قَلْبِي وَوِجْـدَاني وَوَحْدَهُ القَصْدُ في سِرّي وَإعْلاَني

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق