صمود تك: التصوير الحراري (Thermography)

عندما تكون درجة حرار الأجسام (سواءً كانت هذه الأجسام كائنات حية أو أشياء أو آلات وأجهزة) أعلى من درجة الصفر المطلق، فإن طاقة حرارية تنبعث منها، وهذه الطاقة الحرارية يمكن للكاميرات الحرارية أن تكتشفها، ثم تنتج صوراً/فيديوهات للطاقة المنبعثة. وهذا ما يقصد بالتصوير الحراري.

 

بالتصوير الحراري يمكن:

– إنتاج صور لمساحات واسعة بغرض مقارنة درجات الحرارة.

– رصد الأهداف المتحركة وتتبعها مباشرة.

– مراقبة الأماكن التي يتعذّر الوصول إليها (كما في الفضاء) أو المناطق الخطرة.

– رؤية الأجسام الموجودة في الظلام أو وسط الدخان وفي غيرها من الظروف التي تتعذر فيها الرؤية العادية.

 

مجالات استخدام التصوير الحراري:

يستخدم التصوير الحراري (أو التصوير بالأشعة تحت الحمراء) في مجالات كثيرة جداً، نذكر منها:

1 – المجال العسكري من خلال: أنظمة المراقبة، التصوير في الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع، تعقب الصواريخ الموجّهة، تعقّب الأهداف… إلخ.

2 – المجال الطبي وأنظمة الرعاية الصحية والأبحاث العلمية.

3 – المجال الفلكي، ونظام التنبؤ بأحوال الطقس والأحوال الجوية.

4 – المجال الأمني.

وغيرها من المجالات.

 

طرق التخفي من الكاميرات الحرارية:

علمنا آنفاً أن التصوير الحراري يعتمد على “الحرارة” التي تصدرها الأجسام. وبمعنى آخر: عندما “تختفي” هذه الحرارة المنبعثة من الأجسام، فسيكون الجسم غير مرئي بالنسبة للكاميرات الحرارية. ومن هذا المنطلق، يمكن اقتراح طرق للتخفي عن أعين الكاميرات الحرارية، منها:

– التخفي خلف لوح من الزجاج؛ لأن الزجاج له خواصه الحرارية. لكنها طريقة غير عمليّة لصعوبة تطبيقها.

– التخفي بين الأجسام الحارة، مثل: الصخور التي لا تزال تحتفظ بحرارة النهار والآلات التي تنبعث منها حرارة…إلخ. ويمكن اتخاذ هذه الطريقة في الظروف الطارئة وبشكل مؤقت. لكنها لن تؤدي إلى إخفاء الجسم تماماً عن أعين الكاميرات الحرارية.

– ارتداء “الغطاء الحراري” ليغطي كامل الجسم مع الرأس. وهو عبارة عن غطاء يتم صنعه من مواد عازلة للحرارة. وهي أكثر الطرق كفاءة.

 

هل يمكن للكاميرات الحرارية أن ترى من خلال الجدران الخارجية للمنازل؟

الكاميرات الحرارية “ترى” فقط الحرارة التي تنبعث من الأجسام/الأشياء. فبالتالي عند تصوير منزل من الخارج بكاميرا حرارية فإن الصور الناتجة تكون صور لحرارة الجدران الخارجية للمنزل وليس لحرارة الأشياء داخل المنزل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق