خبر عاجل: في هجوم على محكمة استئناف بولاية لوجر قتل وأصيب 30 قاضياً ورجال النيابة العامة بمن فيهم النائب العام للولاية

عاجلفي سلسلة متسارعة للعمليات العمرية شرع مجاهدو الكتيبة الإستشهادية بالإمارة الإسلامية عمليات استشهادية في حوالي الساعة العاشرة من صباح اليوم على محكمة استئناف بولاية لوجر.

وقد كان المجاهدون الإستشهاديون مدججين بالأسلحة الثقيلة والخفيفة، في البداية قتلوا حراس المحكمة، ثم دخلوا إلى المحكمة وشرعوا باطلاق النيران على جلسة لرجال النيابة العامة والقضاة في الإدارة العميلة.

يضيف المصدر بدأت الهجمات في حين كانت جلسة التعريف بالنائب العام قد افتتحت لتوها.

تفيد التقارير الأولية لازالت المواجهات متواصلة، حيث لقي حتى الآن عشرة من رجال النيابة العامة وقضاة بمن فيهم النائب العام المعين/ محمد اكرم نجات، وأصيب 20 آخرون بإصابات متفاوتة.

جاء في الخبر: تأتي هذه الهجمات كحلقة في سلسلة لتلك الهجمات ضد عناصر النيابة العامة والقضاة المفسدين الظالمين في الإدارة العميلة، والتي بدأت ثأراً لأولئك المجاهدين السنجاء الستة الذين تم اعدامهم من قبل الإدارة العميلة. وسوف تستمر.

راقبوا موقع الإمارة لمزيد من التفاصيل.

2016/6/5

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق