موظفو قندهار يهينون شهداءنا

قبل ثلاثة أيام قام أربعة من استشهاديي الإمارة الإسلامية الأبطال بعمليات استشهادية على قطعة التأهب السريع في مديرية بولدك بولاية قندهار، انتقاماً لشهداء غورك، وقد أسفرت العمليات عن مقتل 23 من عناصر العدو العملاء بمن فيهم القادة العملاء / جلات خان، ومحمد خان، ومؤمن.

وقد انتهت المعركة باستشهاد المجاهدين الأربعة، ثم قام موظفوا مديرية بولدك الوحوش بسكب الأسيد على الأجساد انتقاماً، وأضرموا النيران في جسدين، وبعد ذلك القوا الجثث قرب نقطة نظر الأمنية عند كونجي مانده في حالة شبه عارية، ويجبرون من يمرون على الطريق العام بالمرور عن ذلك الطريق لكي يشاهدوا تلك الأجساد، علماً بأن إدارة الصليب الأحمر تقاعصت عن أداء مسؤوليتها بهذا الخصوص أيضاً.

نحن نقول لهؤلاء الموظفين العملاء المرتزقة الوحوش ولأسيادهم بأن أفعالكم هذه سوف يزيد من كراهية الشعب ضدكم وسوف يثور مزيد من غضبهم ، وسوف تدفعون ثمن هذه المظالم وهذه الأفعال اللا إنسانية.

قاري محمد یوسف احمدي/ المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۷/۱/۱۱هق 2015/10/24م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق