الرئيسية » تحليل الأسبوع

تحليل الأسبوع

كلمات مفتوحة للرئيس الأمريكي الجديد

أنت الرئيس الثالث لأمريكا الذي يتورط في مستنقع حرب أفغانستان، وحسب إحصائيتكم فقد صرفتم أكثر من تريليون دولار في هذه الحرب لكنكم لم تحصدوا شيئا غير إراقة وسفك دماء الأفغان العزل وتدمير القرى والمزارع، بل وقد خسرتم مكانتكم العالمية أيضا؛ لذلك فإن على عاتقكم مسئولية إنهاء هذه الحرب أيضا. في الظاهر بدأت هذه الحرب على أساس دعوى لا دخل لأي ...

أكمل القراءة »

حادث قندهار فعل الحلقات الخفية للعدو

خلال العقد ونصف العقد الأخير شاهدنا مئات الحوادث السيئة المجهولة كهذه التي ارتكبتها حلقات استخباراتية خفية في أفغانستان ثم في كل مرة اتهموا بها الإمارة الإسلامية. ومع أنه ثبت في ما بعد عدم ضلوع الإمارة الإسلامية لكن العدو وجه أصبع الاتهام في البداية للإمارة الإسلامية. أصلا تفكر هذه الحلقات أو العناصر بأنهم بهذه الطريقة سيستهدفون هدفين أو ثلاثة بطلقة واحدة، ...

أكمل القراءة »

ألاعيب العدو الاستخباراتية الفاشلة

قيام استخبارات إدارة كابل العميلة في الآونة الأخيرة مرة أخرى بطبع ونشر أوراق تهديد للمواطنين في مختلف مناطق بعض الولايات ومحاولة قتل الشخصيات بالتزامن مع إعلان المحتلين زيادة عدد قواتها، ليست سوى ألاعيب استخباراتية متكررة فاشلة. مثل هذه المحاولات المذبوحة والدسائس الاستخباراتية لا تستطيع إضعاف روح المقاومة الإسلامية الذي نبع من وسط الشعب، ثم نضج في مفاعل الحالات العصيبة. لو كان كما ...

أكمل القراءة »

محاكم الإمارة الإسلامية سبب للأمن والأمان وسط الشعب

من جهة تبذل إمارة أفغانستان الإسلامية مساعي الجهاد ضد الاحتلال الحالي وتكسب المكاسب، ومن جهة أخرى أسست محاكم شرعية من أجل حل قاضيا حقوقية وجنائية للشعب، وأن المحاكم الثلاث (الابتدائية ، والاستئناف التميز ) نشطة خاصة في مناطق سيطرتها، والشعب مسرور جداً وراض عن هذه الخطوة التي خطاها الإمارة الإسلامية؛ لأنهم يرون بأن قضاياهم تفصل بينهم بأسرع وقت، دون أي ...

أكمل القراءة »

تعالوا لنتحد في سبيل الحصول على الاستقلال

يعلمنا تاريخ وطننا الحبيب بأن قيادة كل مقاومة ضد أي محتل كان على عاتق العلماء الكرام، وأن الشعب وقف معهم كالصف المرصوص. والآن أيضا يكرر التاريخ نفسه، وبعد عقد ونصف من الجهاد ضد المحتلين وعملائهم الداخليين بنصر الله تعالى ثم بتضحيات المجاهدين ومساندة الشعب الغيور، اختارت المقاومة شكل مقاومة شعبية إسلامية شاملة. فمن بدخشان إلى بكتيا، ومن هرات إلى ننجرهار، ...

أكمل القراءة »

ارتباك إدارة كابل المنهارة

تواجه إدارة كابل ارتباكا شديدا مقابل ابتكارات إمارة أفغانستان الإسلامية. وأخذت من هذه الإدارة جميع تلك الأدوات التي كانت تستخدمها سابقا ضد الإمارة الإسلامية. فأحيانا كانت تدعي بأن طالبان تخالف المشاريع العامة، وتفجر الجسور، وأحيانا كانت تلصق بهم تهم إحراق المدارس ومخالفة التقدم والتعليم إلى غير ذلك. وكان هدفها من كل هذه التبليغات العدائية تشويش الرأي العام حول المساعي الجهادية ...

أكمل القراءة »

الإمارة الإسلامية قوة معبرة لآمال الشعب

نشرت الإمارة الإسلامية في الآونة الأخيرة بيانا حول الحفاظ على المشاريع الوطنية في الوطن الحبيب، وأصدرت تعليمات لمجاهديها بالحفاظ على جميع المشاريع الوطنية التي راعت أصول الإمارة الإسلامية. في الحقيقة، المشاريع الوطنية ليست ملكا شخصيا لأحد بل تعتبر ثروة للشعب وتساعد في ازدهار الشعب وترقية البلاد. لكن في بعض الأحيان يقوم الجنود الأمريكيون المحتلون وعملائهم بإلحاق الضرر بالبنية التحتية والمشاريع ...

أكمل القراءة »

على المحتلين كف غصب الحقوق المشروعة للشعب الأفغاني المسلم

يأتي رئيس ثالث لأمريكا ولا زالت حرب أفغانستان مستمرة كما هي مع أن الرؤساء السابقين أكملوا دورتين أيضا. هؤلاء كلهم كانوا يريدون حل قضية أفغانستان عسكريا حسب هواهم، ولأجل ذلك قتلوا ثلاثة آلاف من جنودهم تقريبا وجرحوا أكثر من 15 ألف وتكبدوا خسائر بنحو ألف مليار دولار. علاوة على هذا قاموا باستشهاد أكثر من مائتي ألف أفغاني بلا ذنب فقط ...

أكمل القراءة »

أليس قصف المدنيين إرهاب؟

كان استشهاد الأطفال والنساء والشيوخ نتيجة قصف طائرات الاحتلال في ولاية قندوز خلال شهر نوفمبر الجاري لطخة سوداء أخرى في جبين الاحتلال. أظهرت هذه المجزرة للعالم مرة أخرى مدى وحشية وبربرية الاحتلال وصورتها الأصلية، وأثبتت حقيقة دعاياتهم لرعاية الحقوق البشرية. ليست هذه هي المرة الأولى التي ترتكب فيها القوات الأمريكية المحتلة وباقي الاحتلاليين مجازر وجرائم ضد البشرية. منذ خمسة عشر ...

أكمل القراءة »

تقرير متخصصي الأمم المتحدة ليس سوى ادعاء باطل

ادعى فريق متخصصين تابع للأمم المتحدة في الآونة الأخيرة في تقريرهم عن وجود 45000 مجاهد مقابل إدارة كابل العميلة، وأن 25 % منهم مجاهدين أجانب، وبعض وسائل إعلام غربية مضت أكثر من ذلك وذكروا بأن عدد المجاهدين الأجانب 25000. يجب الذكر أولا بأنه لا حقيقة لما ذكر في التقرير وتم إعداده بناء على معلومات خاطئة ولأغراض سياسية . الهدف منه ...

أكمل القراءة »